أمل وتفاؤل وابتسامة


  • أمل...وتفاؤل...وابتسامة..

    الابتسامة .. التفاؤل .. الأمل
    ما أجمل تلك الكلمات وما أجمل معانيها, فهي وسيلة من وسائل السعادة, كثيرا من الناس حرموا أنفسهم من متعتها, لسبب أو لاخر, وتلك من وجهة نظري تميز الانسان الإيجابي عن الأنسان السلبي:
    فالابتسامة:
    اهم لغات الجسد التي منحها الله للأنسان, لاشي يعادلها فهي سر من أسرار الجاذبية وطريق مختصر لجذب القلوب ورمزا للصحة السليمة فهي كالبلسم النافع بدواء القلوب وتخفيف الآلام والأحزان وإراحة النفس.هي تعبير صاق ورونق وإشراقة أمل.
    هي لن تكلفك الكثير, لكنها ستفيدك كثيرا ,بل سيصل تأثيرها إلى الغير .فعندما تتبسم فإنهم سيتقبلونك.
    فهلا ابتسمت..واتستمعت..وجعلت من حولك يستمتعون.
    أما الأمل:
    الامل هو ما نعيش من أجلة لذلك لابد من الجميع أن يكون لديهم أمل لأنة مهما قست وعانيت بهذة الحياة لن تعاني كما عاني الذين قبلك فتذكر تلك الذين عانوا وحزنوا بصمت ومازالوا متمسكين بالامل وايضا فأن المهارات والقدرات لا تظهر في الغالب الا في لحظات اليأس فانظر إلي سير العباقرة وستفهم قصدي
    وايضا مهما اسودت وظلمت الحياة لابد أن ترى النور في اخر النفق
    لذلك لابد أن نتمسك بالأمل.
    لنملأ الأمل بصدورنا,ولنشحن الهمم والعزائم,فلا يأس ولا أحباط بل أمل يضئ القلوب والدروب ويبعث السرائر والاطمئنان.
    والتفاؤل:
    أجمل مافي الحياه والاجمل من يمتلكة فانة يبعث التفاؤل لاقرانة وزملائة وكل من يخالط بعكس المتشاؤم واليائس الذي ينشر الكابة والحزن على كل من يقابلة لدرجة أن المحيطين بة يتجنبوة من أجل أن لايكتئبوا
    لذذلك تفاؤل فالقادم أفضل بكثير
    تـنـيـر دروب الواقفين عـلى الأطلال و تسـير قلوبهم بنورها الجميـل
    فــلا تـسـتـقـيـم حـيـاة الـفـاقـدين ألا بـهـذه الـشـمـعـة .. شـمـعـة تـفـاءل و صـبـر
    فـتـنـيـر الـدرب لـتـفـاؤل و فـرح .. إلـى الـوصـول إلى ابـتـسـامـة تـدل عـلـى وجـود الأمـل فـيـك أجـتـنـب مـنـزلـة الـفـشـل و الـتـحـسـر و أحـفـظ حـيـاتـك فـرحـاً بـابـتـسـامـة لـتـقـف محموداً قوياً ابـقـي الـتـفـاءل فـي قـلـبـك مـحـصـنـاً .. فـإن حـيـاتـك مـرهـونـة للـحـزن ولا تـحـررهـا إلا بالأمــل

    الأمل ..التفاؤل.. الابتسامة ..
    لا شئ اصدق من ان نبدأ بحديث رسولنا الكريم (تفاءلوا بالخير تجدوه )..
    والحديث القدسي (انا عند ظن عبدي بي ان ظن خيرا فله وان ظن شرا فله ).
    لا شك ان التفاؤل وحسن الظن بالله قرينان بالأمل ..فأن كان ربنا من خلقنا ويعلم ما تخفي انفسنا
    وما تظهر يحثنا في حديثه القدسي على حسن الظن به ..يحثنا على الأمل ...التفاؤل .... النظر للحياة


  • أهلاً ، شفت الموضوع فور طرحته ..

    صعب جداً قرائة هذا الموضوع ، لكني قرأت بعض الفقر ..

    حاول تسوي تنسيق .. موفق


  • @ne4ver
    ان شاء الله في قادم اﻻيام

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.