|◄ف̷َن̷ ٵ̷ ل̷ٵ̷ س̷ت̷م̷ٵ̷ ع̷ٍ►|


  • 0_1509529538192_hbvkil.png

    إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات

    أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله

    وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .

    0_1509529633715_giuo.png

    في حياتنا، ومنذ صغرنا نتعلم كيف نتصل مع الناس الآخرين بالوسائل المتعددة، الحديث والكتابة والقراءة، ويتم التركيز على هذه المهارات في المناهج المدرسية بكثافة، لكن بقية وسيلة اتصالية لم نعرها أي اهتمام مع أنها من أهم الوسائل الاتصالية، ألا وهي الاستماع.

    لا بد لكل الإنسان أن يقضي معظم حياته في هذه الوسائل الاتصالية الأربعة، الحديث، الكتابة، القراءة، والاستماع، لأن ظروف الحياة هي التي تفرض هذا الشيء عليه.

    والاستماع يعد أهم وسيلة اتصالية، فحتى تفهم الناس من حولك لا بد أن تستمع لهم، وتستمع بكل صدق، لا يكفي فقط أن تستمع وأنت تجهز الرد عليهم أو تحاول إدارة دفة الحديث، فهذا لا يسمى استماعاً على الإطلاق، في كتاب ستيفن كوفي العادات السبع لأكثر الناس إنتاجية، تحدث الكاتب عن أب يجد أن علاقته بابنه ليست على ما يرام، فقال لستيفن: لا أستطيع أن أفهم ابني، فهو لا يريد الاستماع إلي أبداً.
    0_1509530440857_index.jpg
    فرد ستيفن: دعني أرتب ما قلته للتو، أنت لا تفهم ابنك لأنه لا يريد الاستماع إليك؟
    فرد عليه "هذا صحيح"
    ستيفن: دعني أجرب مرة أخرى أنت لا تفهم ابنك لأنه -هو- لا يريد الاستماع إليك أنت؟
    فرد عليه بصبر نافذ: هذا ما قلته.
    ستيفن: أعتقد أنك كي تفهم شخصاً آخر فأنت بحاجة لأن تستمع له.
    فقال الأب: أوه (تعبيراً عن صدمته) ثم جاءت فترة صمت طويلة، وقال مرة أخرى: أوه!

    إن هذا الأب نموذج صغير للكثير من الناس، الذي يرددون في أنفسهم أو أمامنا: إنني لا أفهمه، إنه لا يستمع لي! والمفروظ أنك تستمع له لا أن يستمع لك!

    إن عدم معرفتنا بأهمية مهارة الاستماع تؤدي بدورها لحدوث الكثير من سوء الفهم، الذي يؤدي بدوره إلى تضييع الأوقات والجهود والأموال والعلاقات التي كنا نتمنا ازدهارها، ولو للاحظت مثلاً المشاكل الزوجية، عادة ما تنشء من قصور في مهارة الاستماع خصوصاً عند الزوج، وإذا كان هذا القصور مشتركاً بين الزوجين تتأزم العلاقة بينهم كثيراً، لأنهم لا يحسنون الاستماع لبعضهم البعض، فلا يستطيعون فهم بعضهم البعض، الكل يريد الحديث لكي يفهم الطرف الآخر! لكن لا يريد أحدهم الاستماع!!

    إن الاستماع ليست مهارة فحسب، بل هي وصفة أخلاقية يجب أن نتعلمها، إننا نستمع لغيرنا لا لأننا نريد مصلحة منهم لكن لكي نبني علاقات وطيدة معهم.

    تكلمنا في ما سبق عن أهمية الاستماع والإنصات، وفي هذا الجزء نتحدث عن الأسلوب العملي الذي علينا اتباعه في أثناء الاستماع للآخرين، ولنتذكر أننا إذا أردنا فهم الآخرين فعلينا أولاً أن نستمع لهم، ثم سيفهمونا هم إن تحدثنا إليهم بوعي حول ما يدور في أنفسهم.

    :one: استمع استمع استمع! نعم عليك أن تستمع وبإخلاص لمن يحدثك، تستمع له حتى تفهمه، لا أن تخدعه أو تلقط منه عثرات وزلات من بين ثنايا كلماته، استمع وأنت ترغب في فهمه.

    :two: لا تجهز الرد في نفسك وأنت تستمع له، ولا تستعجل ردك على من يحدثك، وتستطيع حتى تأجيل الرد لمدة معينة حتى تجمع أفكارك وتصيغها بشكل جيد، ومن الخطأ الاستعجال في الرد، لأنه يؤدي بدوره لسوء الفهم.

    :three: اتجه بجسمك كله لمن يتحدث لك، فإن لم يكن، فبوجهك على الأقل، لأن المتحدث يتضايق ويحس بأنك تهمله إن لم نتظر له أو تتجه له، وفي حادثة طريفة تؤكد هذا المعنى، كان طفل يحدث أباه المشغول في قراءة الجريدة، فذهب الطفل وأمسك رأس أبيه وأداره تجاهه وكلمه!!

    :four: بين للمتحدث أنك تستمع، أنا أقول بين لا تتظاهر! لأنك إن تظاهرت بأنك تستمع لمن يحدثك فسيكتشف ذلك إن آجلاً أو عاجلاً، بين له أنك تستمع لحديثه بأن تقول: نعم... صحيح أو تهمهم، أو تومئ برأسك، المهم بين له بالحركات والكلمات أنك تستمع له.

    :five: لا تقاطع أبداً، ولو طال الحديث لساعات! وهذه نصيحة مجربة كثيراً ولطالما حلت مشاكل بالاستماع فقط، لذلك لا تقاطع أبداً واستمع حتى النهاية، وهذه النصيحة مهمة بين الأزواج وبين الوالدين وأبنائهم وبين الإخوان وبين كل الناس.

    :six: بعد أن ينتهي المتكلم من حديثه لخص كلامه بقولك: أنت تقصد كذا وكذا.... صحيح؟ فإن أجاب بنعم فتحدث أنت، وإن أجاب بلا فاسأله أن يوضح أكثر، وهذا خير من أن تستعجل الرد فيحدث سوء تفاهم.

    :seven: لا تفسر كلام المتحدث من وجهة نظرك أنت، بل حاول أن تتقمص شخصيته وأن تنظر إلى الأمور من منظوره هو لا أنت، وإن طبقت هذه النصيحة فستجد أنك سريع التفاهم مع الغير.

    :eight: حاول أن تتوافق مع حالة المتحدث النفسية، فإن كان غاضباً فلا تطلب منه أن يهدئ من روعه، بل كن جاداً واستمع له بكل هدوء، وإن وجدت إنسان حزيناً فاسأله ما يحزنه ثم استمع له لأنه يريد الحديث لمن سيستمع له.

    :nine: عندما يتكلم أحدنا عن مشكلة أو أحزان فإنه يعبر عن مشاعر لذلك عليك أن تلخص كلامه وتعكسها على شكل مشاعر يحس بها هو، آخذت مثالاً من كتاب ستيفن كوفي "العادات السبع لأكثر الناس إنتاجية"
    0_1509541883267_largearticle49113518499859_b0ea509e8d.jpg.png

    الابن: أبي لقد اكتفيت! المدرسة لصغار العقول فقط

    الأب: يبدو أنك محبط فعلاً

    الابن: أنا كذلك بكل تأكيد

    0_1509530425154_ؤرا.jpg

    في هذا الحوار الصغير لم يغضب الأب، ولم يأنب ابنه ويتهمه بالكسل والتقصير، بل عكس شعور الابن فقط، وفي الكتاب تكملة للحور على هذا المنوال حتى وصل الابن إلى قناعة إلى أن الدراسة مهمة وإلى اتخاذ خطوات عملية لتحسين مستواه في الدراسة.

    0_1509530282889_giuo.png

    0_1509530369174_134470132.png


  • مـوضـوع جـمـيـل وتـنـسـيـق رائـع ، تـشـكـر عـلـيـه :clap_tone1:

    لابـد مـن حـوار بـه احـتـرام مـتـبـادل ، انـصـت لـك وتـنـصـت لـي ، نـعـرض أفـكـارنـا لـنـفـيـد ونـسـتـفـيـد .
    0_1509543690068_images (2).jpg

    بـالـتـوفـيـق :rose:


  • @siir-yousseviс
    شكرا جزيلا يوسف ، :kissing_heart:

  • Arabic Moderator

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركـاته
    موضوع جذاب ويخليكـ تكمله الى نهاية لما يحمله من إفادة وعبر ، الاستماع يجعلكـ ترى العـالم من خلال عيون الأخرين فبدون الاستماع لايمكن للشخص ان يتطور فكريا و اجتماعيا ، مثل الطفل الصغير فأول شيئ قام به قبل ان يلفظ اول كلماته هو الاستماع ، ويجب ان نتذكر ان لدينا اذنين و فم واحد وسببه انه علينا الاستماع اكثر من الكـلام .. حاب انبه على خطأ بسيط بالتنسق ، بالنسبة للصورة التي يوجد بها 3 أشخـاص تريبها غير متناسق مع الموضوع لأنكـ حطيتها بين حوار ستيفن والأب . كأن احسن طحتها بأول الموضوع . تقبل مروري والسلام عليكم :wave_tone2:


  • @ᗷiǥ-ᗷᗩǥi
    شرفني مرورك العطر امين :kissing_heart: ، بالنسبة للصورة انا كنت سا اضعها في الاول خطآ وشكرا على تنبيهك لي :heart:


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع جميل كالعادة ياغالي :clap_tone1: شكرا لك
    الاستماع للآخر يساعد على بناء الثقة في النفس, ويجعل الاخرين يرتاحون لك, ويساعد أيضا على نزع فتيل الخلاف ويحد من تصاعده, ويساعد على اتخاذ ردود فعل حكيمة.. كما أن المستمع الجيد غالبا ما يكون أكثر فعالية في انجاز الاعمال...

    alt text


  • @lakhlify
    عفوا اخي ،شرفني مرورك العطر :grinning:


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ,
    موضوع رائع ومفيد وبه تحذير وتنبيه , فعلاً كل ماذكرته صحيح , الإستماع مهم ويجب أن نبين أننا نستمع للناس :clap: , موضوع قيم يجب علينا الإستفادة منه والتعلم منه , طرح ممتاز , نحتاج إلى مثل هذه المواضــيع لكي نعرف شؤون حياتنا


  • @hashim-mohamed-club
    شرفني مرورك العطر :kissing_heart:


  • ببساطة موضوعك رائع يا تقي الدين و تنسيق جميل ولكنه طويل شوية


  • @mahraz-dz
    شكر يونس :kissing_heart:


  • @كسامي1 العفو


  • موضوع جميل ما شاء الله وتنسيق مميز !


  • @المدرب-مزيكا
    شرفني مرورك العطر احمد :kissing_heart:


  • من افضل الموضوعات الي شفتها حتي الان استمر يابطل


  • @سند-محمد-ابوغرارة
    شكرا اخي :grinning: سند انا هنا من اجلكم :hearts:


  • جميل .. استمر


  • @hdragon
    شكرا ، انت الاجمل دردر


  • اهلا , اعتبر ان الاستماع - او الانصات بمعنى ادق - هو اعلى درجات الكمال في فن المحادثة ,
    و لقد صدقو من اطلقو عليه " فن " لانه ليس من كل من وجد يتقن الاستماع ,

    تسلم على الطرح - مشي طرح المسمن - الجميل :slight_smile:


  • @siir-nabilovič
    شكرا على مرورك ، شرفتي :confused:

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.