القرآن الكريم (1) ؛ كيف وصل إلينا ؟


  • alt text

    سوف أقدم لكم إن شاء الله سلسة القرآن الكريم ، وهذا الموضوع هو أول مواضيع السلسة ، "كيف وصل إلينا" ، وسوف اقسم هذا الى موضوعين ، في هذآ الموضوع إن شآء الله ساتحدث عن القرآن ، مراحل نزوله ، جمعه في مصحف واحد ..

    القرآن الكريم : هو كلام الله ، انزله الله جل جلاله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي جبريل ، مفرقا في 23 سنة ، وهو كتاب بشمل جميع نواحي الحياة عند الإنسان ، يؤمن به المسلمون جميعا ، ويعد من لا يؤمن بالقرآن او جزء بسيط منه كافرا مرتدا عن الإسلام؛ لانه كلام الله .. هو مصدر التشريع عند المسلمين ، وهو معجزة الله الخالدة ، يحتوي على إعجاز لغوي ، وإعجاز علمي ، وإعجاز بياني ، والقرآن الكريم دقيق جدا في كلامه ، وقد يؤدي تغير حركة فيه إلا تغيير المعنى.

    قال تعالى : "وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (23) فإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ" [سورة البقرة ، 23:24]

    فقد تحدى الله البشر والجن بأن يأتو بمثل القرآن فما استطاعوا ، ثم تحداهم بمثل 10 سور من القرآن فما استطاعوا، فتحداهم بأن ياتوا بمثل سورة واحدة فقط من القرآن (كما في الآية السابقة) فما استطاعوا ، ففي محاولة "مسيلمة الكذاب" بأن ياتي بشيء كالقرآن (عندما ادعى النبوة) قال : "لفيل ما الفيل , وما أدراك مالفيل , له خرطوم طويل وذيل قصير وإن ذلك من خلق ربنا لقليل " ؛ ويقال أن بعض من العرب قاموا برمي الاحذية عليه !

    فهذا الوليد بن المغيرة ( كان قائد قريش ) وكان الوليد يسمع القرآن من محمد ففطن له (أي انتبه) رسول الله وأعاد الآية فانطلق الوليد حتى أتى مجلس قومه فمدح القرآن واعترف انه كلام الله فقال : "والله لقد سمعت من محمد كلاماً ما هو من كلام الأنس ولا من كلام الجن ، إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإن أعلاه لمثمر وإن أسفله لمغدق وأنه يعلو وما يعلى عليه" . ثم انصرف إلى منزله فقالت قريش صبأ والله الوليد، وهو ريحانة قريش والله لتصبأن قريش كلهم فقال أبو جهل :أنا أكفيكموه. فانطلق فقعد إلى جنب عمه الوليد حزيناً فقال له الوليد: "مالي أراك حزيناً يا ابن أخي؟" فقال: "وما يمنعني أن أحزن؟ وهذه قريش يجمعون لك نفقة يعينونك على كبر سنك ويزعمون أنك زينت كلام محمد وإنك تدخل على ابن أبي كبشة وابن قحافة لتنال من فضل طعامهم" ، فغضب الوليد وقال: "ألم تعلم قريش أني من أكثرها مالاً وولداً؟ وهل شبع محمد وأصحابه ليكون لهم فضل؟" ثم قام مع أبي جهل حتى أتى مجلس قومه فقال لهم: "تزعمون أن محمداً مجنون فهل رأيتموه يحنق قط؟" قالوا "اللهم لا"، قال: "تزعمون أنه كاهن فهل رأيتموه تكهن قط؟" قالوا "اللهم لا" ، قال: "تزعمون أنه كذاب فهل جربتم عليه شيئاً من الكذب؟" قالوا لا، فقالت قريش للوليد فما هو؟ فتفكر في نفسه ثم نظر وعبس فقال: "ما هو إلا ساحر أما رأيتموه يفرق بين الرجل وأهله وولده ومواليه فهو ساحر وما يقوله سحر يؤثر."

    فقد أسلم عمر بن الخطاب عندما قرأ القرآن ! والكثير من الناس قد اسلموا لسماع القرآن ، فكيف نعرف أن القرآن في عهد محمد صلى الله عليه وسلم هو نفس القرآن الذي نقرأه ؟

    • مراحل نزول القرآن الكريم :
      1 ) إلى اللوح المحفوظ مرة واحدة ، قال تعالى " بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ "
      2 ) إلى بيت العزة في السماء الدنيا مرة واحدة ، قال تعالى "إنا أنزلناه في ليلة القدر"
      3 ) نزوله على محمد صلى الله عليه وسلم في 23 سنة ، قال تعالى "وقرآن فرقناه لتقراه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا"

    • جمع القرآن الكريم :

    عندما توفي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، تمت مبايعة الخليفة الصحابي أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، فارتد كثيرا عن الإسلام؛ حيث انكروا فريضة الزكاة وادعوا انها كانت فرض في عهد النبي فقط ، فجمع ابو بكر الصديق جيشه ليحارب المرتدين ، وكان قائد المرتدين في المعركة "مسيلمة الكذاب" ، فقتل 70 من حفظة القرآن، فلم يهن ذلك على الصحابي عمر بن الخطاب ، فطلب من أبو بكر أن يجمع القرآن في مصحف واحد خوفا من الضياع والتحريف ، فقال : "كيف أفعل ما لم يفعله الرسول ؟!" فتردد في البداية، ثم شرح الله صدره ، وأمر الصحابي زيد بن ثابت بان يجمع القرآن في مصحف واحد ، فقام بهذه المهمة ولم يكن يكتب أي شيئ بالقرآن حتى وجود شاهدين على انهما سمعاه أو كتباه من عند الرسول ، حتى جمع أول مصحف مرتب الآيات والسور .

    في الموضوع القادم إن شآء الله ..


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

    موضوع جميل وفكرة رائعة وسلسلة مميزة تسعى لإعلاء كلمة الله وذكرها ولو بالقراءة ..

    قال تعالى :

    (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا) .

    ففي محاولة "مسيلمة الكذاب" بأن ياتي بشيء كالقرآن (عندما ادعى النبوة) قال : "لفيل ما الفيل , وما أدراك مالفيل , له خرطوم طويل وذيل قصير وإن ذلك من خلق ربنا لقليل "

    هذه العبارة كنت أتمنى عدم وضعها لانه هناك من سيقرأها وسيقولها في المحلة التي هو بها بسخرية واستهزاء وضحك مع زملائه أو أصدقائه , ليس مشكلة الخير في القادم :smiley:

  • Arabic Moderator

    جزاك الله خيرا
    ولكن فيما بعد ااموضوعات التسلسلية يتم عمل طلب بها في ااموضوع المخصص لذلك


  • جعلها الله ف ميزان حسناتك , افدتني كثير
    بانتظار باقي الأجزاء ,,


  • نورتم جميعا <3

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.