إنتر سباليتي بداية رائعة و كانت صحيحة و لكن ذكرنا قبل اسبوع أن الفريق سوف يواجه ثلاث مباريات حاسمة كما حصل لهم في الموسم الماضي عندما بدأ القوس في الـانحناء ، اودينيزي ساسولو و فيورنتينا و فعلاً قد خسر مباريات اودينيزي و ساسولو على التوالي و هاي هي مباراة الفيولا على الطريق .

4231 كانت رائعة في البداية بواسطة جناح يستلم يتوغل يستطيع المراوغة و التسديد و آخر يلعب على الخط يستطيع إعطاء لاعبي الصندوق عرضيات قبيحة ، عذراً أقصد جميلة .. لكن هذه الخطة لم تعد تجري نفعاً ليس لأن الخطة نفسها خاطئة بل لـأن حلول الفريق أصبحت مكشوفة لدى الخصوم ، 2 ضد بيريسيتش و 2 يمنعون كاندريڤا اذاً قُتلت الأسلحة و الخطورة إنتهت .

لماذا أقول الخطورة إنتهت ؟ لـأن خطورة إنتر الـحقيقية تكمن على الأطراف بسبب عدم وجود للاعب الـإبتكار خلف إيكاردي ليكون هنالك تنوع في اللعب و الحلول ، فاليرو لوحده في الوسط من يمكنه إعطاء حلول إن تم حجزه أو مراقبته يتم إبطال مفعوله و الفريق كـكل يتم تحجيمه .

من أجل ذلك إنتر عليه دخول هذا الـسوق بقوة و خطف لاعب خلف المهاجم يستطيع خلق الفرص و تحرير الأطراف من هذا الضغط .. الخطة جميلة لكن عندما تنتهي حلول الفريق و خطورة اللاعبين أنت هنا تملك خياران إما تغيير هذه الخطة لـتخلق زوايا جديدة أو تقوم بـإستبدال بعض اللاعبين ليتم تنشيط الفريق و إنتر لا يملك الخيار الثاني لذلك على سباليتي معرفة أي خيار يريده .

أتفق مع سباليتي في تصريحاته عندما ذكر أن الفريق لعب دون خوف ضد لاتسيو لغاية الدقيقة 95 فعلاً الفريق كان لديه الشخصية القوية و أبرز ما ظهر على وجوه اللاعبين هو عدم الـإستسلام ، لكن هذا لا يعني شيء إن لم يكن هنالك حلول فنية واقعية على أرض الملعب .

إنتر ليس في وضع كارثي أبداً ، الوضع النفسي في غرفة تبديل الملابس ممتاز و خطة الإدارة سليمة و الأجواء هادئة ، كل ما في الأمر أن حلول الفريق نوعاً ما أصبحت ضعيفة لذلك لاعب او اثنين على المستوى الهجومي سيُفيد الفريق كثيراً في النصف الثاني من الموسم و يُعطيه نشاط و حيوية و خلق إبتكار جديد .
المصدر الناقد الكروي اكس