قصة عن الإعتذار !


  • Arabic Moderator

    السلام عليكم ، ،


    رجلاً عجوزاً كان جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار

    وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب
    والذي كان يجلس بجانب النافذة

    اخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ

    أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا!!ا

    فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة ابنه

    وكان يجلس بجانبهم زوجان
    ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه
    وشعروا... بقليل من الإحراج
    فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!ا
    فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات
    أنظر الغيوم تسير مع القطار"ـ
    واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى
    ثم بدأ هطول الأمطار

    وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب الذي امتلأ وجهه بالسعادة

    وصرخ مرة أخرى ، "أبي إنها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي"ـ

    وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت

    وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لأبنك؟؟

    هنا قال الرجل العجوز:ـ

    إننا قادمون من المستشفى حيث أن ابني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته

    نريد ان نتعلم

    الا نحكم علي الناس من وجهة نظرنا المجرده

    دائما هناك شيء نجهله

    لماذا لا نلتمس الأعذار !!ا

    وكما جاء في الأثر ألتمس لأخيك 70 عذر فإن لم تجد له عذر فقل لعل له عذرُُ لم أعلمه



  • @hashim-mohamed-club
    حقيقة اقول لك
    مواضيعك من اروع المواضيع واجمله
    واصل تألقك انت شخص مبدع



  • @hashim-mohamed-club

    موضوع رائع يا هاشم ... شابووه بجد 🙂



  • قصة جميلة جدا و مؤثرة ، شكر أخي هاشم صحيح علينا الا نحكم علي الناس من وجهة نظرنا المجردة ❤



  • قصة جميلة جدا ولطالما كانت مواضيعك جميلة و فائقة الروعة🙂


 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.