| • الفرق بين ( الفقير والمسكين ) • |



  • 0_1536663076609_150923070234704753.png

    0_1536663350239_3fb453f7-4a17-47b2-ae4a-969ecc62137a-image.png

    0_1536663065739_003bde96-5f0f-4e1a-b962-8c54beb65055-image.png

    على الرغم من وجود التشابه ما بين الفقير والمسكين، إلا أنه يوجد اختلاف بين هذين المصطلحين، وأثبتَ العلماء أن المسكين هو فقير، لكن الفقير لا يمكن أن يكون مسكيناً، وتم تعريف المسكين على أنه لا يستطيع أن يسد كفايته أو الحصول على كمال الكفاية، ويعد الفقير أكثر حاجة وعوزاً من المسكين.

    وقد ورد في القرآن الكريم العديد من الأدلة التي تثبت أن الصدقات يستحقها الفقير والمسكين على حد سواء، ويتجلى ذلك في قوله تعالى: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها"، فالأشخاص الذين يمتلكون سكناً أو عملاً يسدون حاجتهم منه، ويستطيعون قضاء حوائجهم دون الحاجة لغيرهم، فهم بذلك لا يعتبرون من الفقراء والمساكين، وهؤلاء لا تجوز عليهم الصدقات أو الزكاة.

    0_1536663203868_4b2306a2-776c-450a-86c4-ac515bd2559a-image.png

    مصطلح فقير يعني الإنسان الذي لا يوجد لديه القدرة الشرائية التي تمكنه من قضاء حاجاته وخاصة توفر المال، ولا يمتلك أي نوع من القوى لكي يستطيع سد حاجته، وفي كثير من الأحيان يكون هذا الشخص عاجزاً عن قيام الأعمال، سواء لإصابته بمرض يمنعه من القيام بذلك أو عدم توافر شهادات علمية تساعده في القيام بوظيفة تعينه على الحياة، وهناك الكثير من الأفراد الذين لا يمتلكون مصلحة يعملون بها، وحدوث بعض المؤثرات الخارجية التي تمنع الإنسان العمل كحدوث الكوارث الطبيعية والحروب، فهذه الظروف لا تمكن الإنسان من القيام بأي عمل يعينه على الحياة.

    0_1536663254474_22068887-bc94-4aa4-9134-9c3eef0a6d6e-image.png

    ومن خلال التفسير السابق لمصطلح الفقير، يأتي مصطلح المسكين والذي يدل على وجود تقارب في الظروف بين الطرفين، إلا أن المسكين يكون له مصدر رزق معين إلا أنه قليل جداً ولا يكفيه، وفي بعض الحالات يمتلك الفرد شهادة علمية أو مصلحة للعمل، لكن لا يستطيع القيام بأي عمل، وذلك لوجود مانع يمنعه، سواء كان لمرض أو للحروب .

    0_1536663614217_65f17d66-7d37-4dd9-a763-49878bd3d5c4-image.png

    0_1536663294114_634ac556-12c6-48bf-baf8-57ae6a808620-image.png

    ورد أن احد العلماء المختصين بالفقه، في أن المسكين أكثر حاجة من الفقير، واعتمد في ذلك على أن مصطلح مسكين تم اشتقاقه من السكون، ويعد أنْ سكنت يده ولم تعد قادرة على التصرف، ومن خلال هذا المعنى يعتبر أكثر فقراً من الفقير لأنه لا يستطيع الكسب بأي طريقة، وفسّر أن مصطلح الفقر تم اشتقاقه من كلمة فقرات الظهر، ومن خلال هذا المعنى يستطيع العمل على فقراته، لكنه لا يجد العمل الذي يناسبه، وهذا التوضيح يرجع إلى المذهب المالكي. أما المذهبان الحنبلي والشافعي، فإنهما يذهبان بأن الفقير هو أكثر حاجة من المسكين.

    0_1536663532717_3da9884c-1bd1-4b5c-9ef6-fb440db56f91-image.png

    فرق الله تعالى بينهما وجعل لكل صنف منهما سهماً، وقد ذكر الشيخ الفاضل محمد بن مختار الشنقيطي حفظه الله أنّه يجب على من يخرج الزكاة أن يذهب هو بنفسه إلى منزل الفقير، أو المسكين، والهدف من ذلك حتى يرى بنفسه مقدار حاجة هذا الشخص ومسكنته، ويخرج زكاة تكفي لسد حاجة هذا الفقير أو المسكين، وهذه الطريقة هي التي كان يتبعها الكثير من السلف الصالح في الماضي، كما أنّه عليه أن لا يخبر الفقير أو المسكين أنّ هذا المال منه، بل هو حقّ لله وأوجبه عليه له. لكل منهما معنى فالفقير هي ضد الغني، وأصل الفقر الحاجة والفقير هو المحتاج، أمّا المسكين فهو الخاضع الذليل المقهور، وإن كان غنياً، والمسكنة هي الذلّ والخضوع وتواضع الحال.

    0_1536663569364_c80382a6-4e2e-488f-95b5-ad1741d560b9-image.png

    0_1536663696235_1493720751126-1488314352716-yyyyyyyyyyyyyyu.png

    دمتم بخير جميعا... ❤

    🌹 TaKi EddeN 🌹

    0_1536663806512_a88e3aca-c726-4fc4-a919-9ef3b3fbdb43-image.png



  • وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون
    رائع تقى👍



  • @حازم-gamal

    مرورك الأروع 😉



  • موضوع جميل
    وااصل 😘



  • @lhabss

    شرفني مرورك ، تشكر ❤