العرب بين الامس و اليوم
انه حقا على امر مؤسف

فليس هناك من شعبٍ ظهر البارحة على سطح الكرة الأرضية ، أو هبَطَ قبل أشهر من سطح المريخ ، وكل شعوب الدنيا هي امتداد لأجيال سبقتها آلاف آلاف السنين ، والعبرة ليست هنا وإنما في أين هي اليوم على خارطة الأمم والبشر ؟ ( لا تقُل أصْلي وفصْلي أبداً – إنما أصلُ الفتى ما قد فَعَلْ ) أين هم العرب على خارطة الكون الاجتماعية والإنسانية والبشرية والعلمية والتربوية والحضارية ، وليس الخارطة الجغرافية أو التاريخية !!أمريكا تم اكتشافها قبل خمسمائة عام ونيِّفٍ ولكن أين هي اليوم وأين العرب !! هل من شعبٍ اليوم يشبهُ شعوب العرب ؟؟
امرنا الله بالقراءة والعرب هم اكثر السعوب هجرا للكتاب
امرنا الله باجتناب الفواحش و العرب حاليا يتهاقتون على المحرمات من تدخين الشيشة الذي اصبح امر شبه عادي الى الزنا و الجنس و الربا و السب و الفضائح و نكران المسلمين و الابتعاد عن بعضنا البعض

هل حقا نتحن نتبع الدين الاسلامي

ام اننا فقط نروج لافكار خاطئ عنه

هل حقا نحن نشوه الدين الاسلامي بدون قصد

شعب لا يقراا لا يمارس الرياضة لا يبحث كل ما يتبه الان هو اللهو و الاكل و المنكرات

الى اين وصلنا هل حقا هكذا كان العرب

ام اذا سالناا احد
نقول الخوارزمي ووووو ابن سينا وووو

الى اين ؟

والى متى؟؟