|● قصـة بـها عبرة ●|


  • الـــــــسلام عـــــــليكـم


    اسعد الله ايـآآمكم ب الخير و البركةة و المحبة

    و السلام :sparkles: ,. و جعـل ايآمكم دائـما سعيدةة :droplet: ،


    ◆ ◇


    قصة || بئـــر دور كــــتان || مقتبسة من قصة شـعبية

    تدعى || بونيـــة وبو نيتـــين || ~>أي صاحب النية الواحده

    وصاحب النيتين " المخادع يظهر عكس مايبطن "

    أترككم مع القصة :rose: ,, .


    alt text


    كان يامكان وفي سالفِ العصرِ والأوان ,كان رَجُلان اثنان , من متوسطِ القوم بقريةٍ يعيشان

    أحدهما يدعى هَمَّام , والأخر سَعد بن شَحدان .

    وفي صباح أحدِ الأيام نزلَ كل واحدٍ منهم إلى السُّوق حَيران , ماذا يشتريان وماذا يتركان .

    هَمام كان رَجلاً في حَالهِ و يؤدي مَطالب أسرته وعليه لا يختلف اثنان ,

    أما ابن شَحدان فكان بخيل النفس وضيّقَ الخلقِ ولا يحبُ الإِحسان .

    وإليكم قصةَ ماكان في ذَلك الزمان عِندما إلى السّوق خَرج الإثنان.



    اشترى همام حَاجة أُسرته وعندما انتصف النَّهار , ذهب للعم نَعْمان

    واشترى رُزاً للغداء ,أما سَعد بن شَحدان جَاء للسوق عَلَهُ يجد كِيساً قد نساه إنسان ,

    أو يَحشر نَفسه للغداء مع كَائن من كَان . مضى ابن شَحدان وهو مُمْسكٌ بكيس مَليان ,

    ومِن بَعيد تَراءا له هَمام وصحنُ الغَداء , حدّث نَفسه بأن وليمةً تمضي إليه لتشبع بطْنه الجوعان ,

    ففكر بحيلةٍ ليأخذَ كلّ الغداء ويتركَ المسكينَ هَمام ببطنٍ يمْلؤهُ الهَواء , وبعدَ برهةٍ مِن الزّمان

    اِرتسَمت عَلى وَجهِهِ عَلامَات الدّهاء , مشى إلى جَانب هَمام وتظاهر بالإغماء , فهرعَ

    هَمام تدفعهُ النخوةُ و الإحسان لِيرى ما قَد حلّ لذلك الإنِسان ,فَأعانَه على النُّهوض واستبان

    منه الأسباب , تحدث سعد بن شحدان وهو يتصنع الآلام لهمام , فاقترح عليه همام أن يوصله

    إلى داره بأمان وافق ابن شحدان وسعادة غامرة في القلب ملأها الكتمان ,لأن خطته تمضي

    كيف ما رسمها كأنه فنان, فمضى الاثنان إلى بيت المدعو ابن شحدان , لكن الدرب طال

    على همام , فقال له: أين منزلك يا أخ العربان ؟ قال :مازال الطريق إليه يطول ياهمام ,

    فمضـيا ومضـيا و مضيا , مرة أخرى سأل همام : إن كانت الدرب ستطول فليهما بأكل الغداء ,

    قال ابن شحدان : حسناً سنتغدى معاً لكن بعد أن نصل إلى بئر دور كتان , التي تقع على

    بعد ميلان ,

    فمضيا ومضيا ومضيا



    وعند بئر دور كتـان وقف الإثنان , تظاهر سعد بن شحدان

    بالعطش ليحصـل على الماء , ذهب همام ليحضر الماء , وبينما هو شارع في إخراج الماء

    إذا بـابن شحدان يلقيه في البئر على استعجال , سقط همام في البئر وظل متمسكاً بدلو الماء

    نـادا بن شـحدان ليخرجه من بئر الماء , قـال : لن أخرجكـ حـتى تعطيني كل الغـداء ,

    قال همام والجوع يعتصره : حسناً يابن شحدان , اخرج همام من البئر وهم بأكل الغداء

    لكن همام و بجوعه الكبير داس على الجرح وطلب الغداء , أما سعد بن شحدان فقال : لن أعطيك

    حتى أقلع عينيك وأرميك من جديد في بئر كتان , وافق همام على طلب ان شحدان وهو يتألم ,

    قلع عينيه ورماه في البئر, و انتظر الغداء , لكن ابن شحدان ضحك بصوت عال ملأ الأرجاء ومضى عائدا

    بعد أن أنهى الغداء .



    انقضى النهار وفي البئر لازال همام , وعندما انتصف الليل مر على البئر من

    لم يُحسب له حُسبان , كانا من أبناء الجن اثنان يتحدثان , قال الأول لربيبه : أبي يملك تحت شجرةِ بئر كتان

    كنز لا يُقَدَر بأثمان , ومضى الاثنان وهَمام اكتفى بالصمت والكتمان , بعد برهة من الزمان

    مـر اثنان من كبار الجان , قال أحدهما لربيبه , أتعلم يا فلان أن شجرة بئر كتان , لها قوة لا يعلمها

    إنسان , إنّها تستطيع أن تشفي أي سقم كان حتى العميان , أَسَرّها همام , بعد أن مضى الاثنان

    وفي الصبـاح , حـاول همام بكل جـد واجتهاد أن يصـل لخـارج بئـر دور كتان , وبعد محاولات مضنية

    استطاع أن يصل إلى بر الأمان , وتذكر قول أبناء الجان عن الكنز وعن الدواء , فتحسس شجرة كتان

    وأخذ من ورقها ورقتان , ومسح بها عيناه الاثنتان , فرد بصيراً كما كان , حفر أسفل الشجرة و سُرَّ

    بما قد رأى من الجواهر والمرجان , فأصبح همام من أغنى الأغنياء , وملك القرية وما فيها ,

    وأصبح يشار له بالبنان ,



    وأما سعد بن شحدان فقد أصيب بمرض عضال , وسمع عن الملك همام فراح

    يلتمس الدواء فدخل ابن شحدان على الملك همام , فعرفه همام و لكنه لم ينطق بنبس شفاه ,

    بعد أن سمع شكوى ابن شحدان ,سرد الملك قصته مع فلان , ذلك الذي وجده في السوق

    وادعـى الإغمـاء , وكيف بالبئر رماه وعيناه لا تريان , فاستغرب ابن شحدان كيف استطاع

    أن يـعود بصـره للعينان !!



    فأخبره أن السر يكمن في بئر دور كتان, وبالتحديد عند منتصف الليل وانقضاء النهار,

    ولم يخبره بأكثر من ذلك . وبالفعل مضى ابن شحدان إلى بئر دور كتان , وبمنتصف الليل ,

    مر الاثنان من أبناءالجان , وكان الأول يتحدث عن الكنز كما المعتاد لكن ابن شحدان

    لم يصبر بل بادر بالسؤال فانتبه إليه أبناء الجان , وأخذاه إلى كبار الجن بعيداً حيث

    لم يصل إنسان , وماذا حدث لابن شحدان لم يُدَوّن في أي كتاب , أما همام فعاش بسعادة

    على مـر الزمـان , وجاد بماله على كل محتاج ,



    هكذا يقال أن حدث في ذلك الزمان حدث وأعيدت حكايته الآن ,

    لنأخذ العبرة عمّا كان, حتى وإن لم يكن قد حدث بالفعل في أحد الأزمان


    alt text


  • قصة رائعة احسنت فعلا شكرا علي الموضوع


  • @محمد-ايهاب-21
    منور بمروركـ


  • @ᗷiǥ-ᗷᗩǥi بنورك حبيبي


  • موضوع رائع
    استمر👌👌


  • @mohammed-a-the-egyption
    انت الرائـع ، تسلم على مروركـ


  • قصة رائعة ومعبره فعلا ولكن هل هذه المواضيع مسموحه للمنتدى انا شاعر هل يمكننى طرح اشعارى هنا ام مخالف للقوانين


  • @c-hossam-el-badry
    تسلـم على مروركـ .. خـد راحتكـ ، راح تنور المنتدى خاصتـا لو كان الشعـر من قلمكـ . انشأ موضوع مستقـل وان شاء الله نستمتع بشعـركـ ...


  • قصة فيها عبرةة صراحةة ,, تنسيق رائع ,, مقدرين جهودك أخ أمين شكرا لك وتقبل مروري


  • @العقيد-عمر-السومه-9
    مروركـ راقـي ، تسلم حبيبي


  • قصه جميله


  • @البطل-الذي-لايخسر
    أنـت الأجـمل أخـي


  • @ᗷIǤ-ᗷᗩǤI

    السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

    قرأت القصة كاملة رآئعة جداً والكلمات بالقصة متناسقة مع بعضها والتنسيق جميل جداً لذلك لم أجد صعوبة في القرآءة . :clap:

    يجب أخذ العبرة والعظى من القصة لانه يجب علينا الصبر وعدم التسرع كأبن شحدان الذي خرج ويسأل بسبب الإغراء , ويجب علينا أن نعرف في من نضع ثقتنا , ( إذا أكرمت اللئيم تمردا ) , وسنجد في هذا العالم الكثير من الناس المحتالة والخادعة كما أننا سنجد أناس مصدر للثقة وطيبة وتحب الخير كلمات تختصر ( إبن شحدان , همام ) لأنه في أي شئ بهذا الكون يوجد أكثر من قسم

    موضوع مكتمل من جميع الأطراف يا أمين , موضوع جميل أعيد وأكرر , موفق يا أمين في القادم :thumbsup:


  • @hashim-mohamed-club
    مشكـور على قرائتكـ للقصة ، تلخـيصكـ للقصة متكـامل . لو لا ردكـ لما احسست بأن القصة تستـاهل اشاركها معكم . تسلم حبيبي

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.