0_1490868716896_upload-f007c641-466e-4553-96bc-90d5c56a15e0

العائلة و أي عائلة , الكل في زاوية , و القضية دائما لا أحد يهتم بالآخر...

كيف قد تجد أحدا يفهمك و يكون بجانبك دائما أكثر من أهلك إذن ???

إن كان الأهل أول من يتخلوا عنك , فماذا تتوقع من الناس ??? أن يتحملوك ???

لست أفهم كيف تربى كل فرد , فلا الصغير يحترم الكبير ولا الكبير يعطف على الصغير

رغم أنها الأغنية التي كبرنا عليها...

فكيف قد سينشد المجتمع هذه الأغنية ??? إن لم يعد في البيت أحد ينشدها , حتى والدينا

لا نبرهما , نغضب فنصرخ بشدة ..

لا أفهم هؤلاء البشر..

تجده في يوم زفافه يبكي وهو يقبل والدته و هي تضمه بحب كبيير و فرح ودموعها

تنزل لا تقدر الا وتذرف كل الدموع كأنها تخاف خسارته..

وبعد الزواج يتغير كل شيء , تذرف الأم دموعا أخرى على ولدها العاق , هي كانت تعلم

أنها ستخسر حبه لها , فضمته يوم زفافه بقوة , هي تتمنى أن يزورها , يسأل عنها ..

و إنني لأحتار أكثر , تجدها أكثر حنانا على والديها البنت و يصعب عليها أن تخرج من بيت

والدها , فتراها تذرف دموعا و لا تخرج حتى تضم كل من في البيت..

ولكن بعد الزواج شيء آخر , فهي لم تعد تحب زيارة أهلها حتى , فتختار من الحجج

التافهة لتعتذر على عدم المجيء..

هذا ما رأيته من بيت ليس ببعيد علي...

0_1490868726781_upload-6b861226-895c-4cbf-b9f5-9f19540548c6