احكام الصلاة" فى السفر "


  • alt text

    ( ) الصلاة( )

    alt text

    عمود الإسلام وركنه الأعظم بعد
    الشهادتين، صلة بين العبد و ربه عز وجل ، جاءت النصوص مبينة لفضلها و
    مكانتها مما يطول الكلام عنه و ليس مرادنا هنا.
    هذه الصلاة جاءت الشريعة بتخفيف بعض أحكامها في أحوال معينة تيسيراً على العباد و رفعاً للحرج عنهم،

    و من تلك الأحوال حال السفر إذ السفر مظنة المشقة،

    و حيث أننا في وقت يكثر السفر فيه رأيت من المناسب إيراد جملة من أحكام الصلاة للمسافر جمعها أحد الأخوة جزاه الله خيراً،

    و هي من فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله

    alt text

    ( )حكم الأذان في السفر( )

    هذه المسألة محل خلاف، والصواب وجوب الأذان على المسافرين،

    وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمالك بن الحويرث وصحبه (إذا حضرت
    الصلاة فليؤذن لكم أحدكم) وهم وافدون على رسول الله صلى الله عليه وسلم
    مسافرون إلى أهليهم،

    ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدع الأذان ولا الإقامة حضراً ولا سفراً،

    فكان يؤذن في أسفاره ويأمر بلالاً رضي الله عنه أن يؤذن .

    alt text

    ( ) من جهل القبلة أولم يجد ماء هل يؤخر الصلاة ( )

    الصلاة يجب أن تؤدى وتفعل في وقتها لقوله تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً)

    وإذا وجب أن تفعل في وقتها فإنه يجب على المرء أن يقوم بما يجب فيها بحسب المستطاع

    لقوله تعالى (فا تقوا الله ما استطعتم) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين

    (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب).

    ولأن الله عز وجل أمرنا بإقامة الصلاة حتى في حال الحرب والقتال

    و لو كان تأخير الصلاة عن وقتها جائزاً لمن عجز عن القيام بما يجب فيها من شروط

    وأركان وواجبات ما أوجب الله تعالى الصلاة في حال الحرب

    alt text

    ( ) مقدار المسافة التي يقصر فيها الصلاة ( )

    المسافة التي تقصر فيها الصلاة حددها بعض العلماء بنحو ثلاثة وثمانين كيلو متراً

    وحددها بعض العلماء بما جرى به العرف أنه سفر وان لم يبلغ ثمانين كيلو متراً

    وما قال الناس عنه:إنه ليس بسفر فليس بسفر ولو بلغ مائة كيلو متر.

    وهذا الأخير هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ، رحمه الله ، وذلك لأن الله تعالى لم يحدد مسافة معينة لجواز القصر

    وكذلك النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد مسافة معينة لجواز القصر.

    وقال أنس بن مالك – رضى الله عنه :

    ((كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج ثلاثة أميال او فراسخ قصر الصلاة وصلى ركعتين)).

    وقول شيخ الإسلام ابن تيميه ، رحمه الله ، أقرب إلى الصواب،

    ولا حرج عند اختلاف العرف فيه أن يأخذ الإنسان بالقول بالتحديد لأنه قال به بعض الأئمه و العلماء المجتهدين

    فليس عليهم به بأس إن شاء الله تعالى أما مادام الأمر منضبطاً فالرجوع إلى العرف هو الصواب

    alt text

    ( ) متى يترخص المسافر برخص السفر ( )

    ذكر العلماء-رحمهم الله -انه لا يشترط لفعل القصر والجمع ،

    حيث أبيح فعلهما ، أن يغيب الإنسان عن البلد بل متى خرج من سور البلد جاز
    له ذلك. وتبدأ أحكام السفر إذا فارق المسافر وطنه وخرج من عامر قريته أو
    مدينته وإن كان يشاهدها،

    ولا يحل الجمع بين الصلاتين حتى يغادر البلد إلا أن يخاف أن لا يتيسر له صلاة الثانية أثناء سفره

    alt text

    ( ) رخص السفر ( )

    1. صلاة الرباعية ركعتين.

    2. الفطر في رمضان ويقضيه عدة من أيام أخر.

    3. المسح على الخفين ثلاثة أيام بلياليها ابتداء من أول مسح.

    4. سقوط المطالبة براتبة الظهر والمغرب والعشاء أما راتبة الفجر وبقية النوافل فإنها باقية على مشروعيتها واستحبابها.

    5. الجمع بين الصلاتين اللتين يجمع بعضهما إلى بعض وهما الظهر والعصر أو
    المغرب والعشاء ولا يجوز تأخير المجموعتين عن وقت الخيرة منهما فلا يجوز
    تأخير الظهر والعصر المجموعتين إلى غروب الشمس ولا تأخير المغرب والعشاء
    المجموعتين إلى ما بعد نصف الليل.

    alt text


  • @mohamed-omran1985
    موضوع رائع واصل يا عمران فالوقت الذي نعيش في الان صعب و نحتاج مواضيعك شكرا و بارك الله فيك :clap:


  • @mohamed-omran1985
    موضوع روعه ويستفاد منه كثيييرا
    أحسنت


  • @كسامي1
    سنواصل باذن الله بدعمكم المتواصل


  • @مالك-اليبي
    نورت الموضوع اخي العزيز


  • بارك الله فيك على هذا الموضوع الطيب فى ميزان حسناتك ان شاء الله


  • @dǿńt-şpệâk
    نورت الموضوع اخي


  • نعم نورت الموضوع


  • @karimmesioub2007
    اكيد نورت


  • @mohamed-omran1985 هههههه نعم


  • في رأي آخر لمسافة السفر ما راح تلاقيه عالنت، هو أن مسافة السفر =18 كم
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ يَحْيَى بْنِ يَزِيدَ الْهُنَائِىِّ قَالَ سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ عَنْ قَصْرِ الصَّلاَةِ قَالَ كُنْتُ أَخْرُجُ إِلَى الْكُوفَةِ فَأُصَلِّى رَكْعَتَيْنِ حَتَّى أَرْجِعَ. وَقَالَ أَنَسٌ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا خَرَجَ مَسِيرَةَ ثَلاَثَةِ أَمْيَالٍ أَوْ ثَلاَثَةِ فَرَاسِخَ - شُعْبَةُ الشَّاكُّ - صَلَّى رَكْعَتَيْنِ .


  • @siiromar
    موجود هذا الراي فى الموضوع


  • @mohamed-omran1985

    السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ..

    موضوع مفيد أخي محمد ، وأختلاف العلماء في أغلب أحكام الصلاة ..

    هناك من قال : تستطيع قصر الصلاة في خارج بلدك حتى لو بقيت لفترة طويلة

    وهناك من قال : عند الإقامة لفترة طويلة لا تقصر الصلاة

    هناك من قال : القصر وآجب للمسافر ، وهناك من أجاز الإثنين

    يجب علينا معرفة أمور ديننا ، شكراً حبيبي على التوعية والتذكير


  • @hashim-mohamed-club
    شكرا انت علي اﻻضافات الحميلة


  • @mohamed-omran1985
    موجود الحديث ، لكن المسافة والاجتهاد مش موجودين

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.