( 18ـ 40 ـ 60 )


  • 0_1511206450477_السلام-عليكم-.png

    0_1511206525120_1.png

    هل سمعت من قبل عن قاعدة ( 18ـ 40 ـ 60) ؟ .

    هذه القاعدة ببساطة تخبرك بشي هام جدا ، وهو أنك وفي سن الثامنة عشر تكون مهتم للغاية برأي الناس فيك ، منتبه لما يقولونه عنك ، قلق بخصوص ما يشعرون به تجاهك ،

    وعندما تبلغ سن الأربعين تصبح غير مهتم البتة بما يقولوه الناس عنك ، غير آبه بآرائهم فيك ، ولا يقلقك ثنائهم أو نقدهم ،
    بينما وأنت في الستين تدرك الحقيقة الغائبة وهي أنه لا أحد في الحياة كان مهتما بك بالدرجة التي كنت تظنها طيلة حياتك ! .

    0_1511206483753_.............png

    إننا كثيرا ما نعطي لرأي الآخرين أكثر مما يستحق ، ونزن أفعالنا بانطباعاتهم ، وأن للناس أن يعايشوا و يتفهموا ما نحن بصدد المضي فيه وتحقيقه !؟.

    لو فتشنا في قلوب الناس لوجدنا عجبا عجاب ، فمنهم من برئت نفسه من الأنانية فأحبك وتمنى لك التوفيق ،
    ومنهم من أغاظه نجاحك وتفوقك وينتظر لك السقطة كي يتشفى فيك ، وهناك من لا يرتاح لمرآك ، وآخرين يطربهم سماع صوتك ،

    فهل سترهن حياتك على ما يبنيه الناس عنك، سواء سلبا أو إيجابا .
    أبدا ليس هذا بالأمر الرشيد .

    ولكن الخير أن تستمع لما يقال لك ، تتأمل في كل نصح أو نقد أو توجيه ، تفكر فيه جيدا ، تُعمل فيه عقلك ، فإذا عزمت فلا يثنيك كلام أحد ،
    ولا ينال منك تثبيط القاعدين .
    لو استمع النبي صلى الله عليه وسلم لمن اتهموه بالجنون ما انتشر الإسلام ،
    ولو قعد حزينا لمن حملوه وزر من ترك دينه وخاصم أهله ما كنا مسلمين ،
    ولو توقف الحبيب عليه السلام ليرد على من قال أنه شاعر ينظم الشعر ويوهم الجهلاء على أنه كلام رب العالمين لأنتهت حياته عليه السلام وما فعل شيء .
    لكنه علمنا صلى الله عليه وسلم أن ننطلق متمسكين بثبات عقيدتنا ، و رسوخ قيمنا ومبآدئنا ، ولا نستمع لقول من لا يعلم .

    0_1511206840624_.............png

    يكون الأمر أكثر إلزاما إذا كنت من أصحاب الأحلام الكبيرة العظيمة ، المستعصية على أفهام البسطاء العاديين ، فنسبة المقاومة والتثبيط ستكون عالية مرتفعة ، وكلٌ يظن أنه يخلص لك الكلام والنصح .

    إن استقلاليتك العقلية ، و تحررك من سيطرة الناس أمر بالغ الأهمية في تحقيق أحلامك وأمانيك ،
    ولن يتأتى هذا إلا إذا كانت معتقداتك وأفكارك ومن ثم أحلامك مبنية على اسس سليمة راسخة متينة ، تعطيك ترياقا ضد حملات التشكيك والاستهزاء والنقد الآتي من الآخرين .

    0_1511207044089_تا.png


  • @siir-nabilovič
    لقد استفدت منه دائما مبدع نبيل فكل عمر من الانسان يمثل له شيء و حالته الشخصية معها ، تشكر نبيلوفيتش :stuck_out_tongue_winking_eye:
    واصل :clap:


  • @كسامي1

    شكرا ,

  • Arabic Moderator

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم علينا ألا نسمع ماذا يقول الناس عنا ولانتبعهم , كما ذكرت بالموضــوع , شكراً لك يا نبيلوفيتش :thumbsup_tone3:


  • @hashim-mohamed-club

    ردك أنعش الموضوع , الشكر لله هشوم :kissing_heart:


  • نحاول نعرف ماذا يقول المرء عنا، كيف يصفونا؟ هل تصرفي ظريف بالنسبة لهم؟ هل أنا أنيق؟ هل تعاملي حسن؟ الكثير من الأسئلة تكون ببالك منذ الصغر و ليس حتى الـ 18 .
    الي واعي يقدر يدركها من بدايتك الي هي 18 سنة بنطري.
    موفق

  • Arabic Moderator

    القواعد هي ليست ثابته على جميع الاشخاص فبعض الاشخاص تجدهم مند سنة مبكره واثق بنفسه و لا يهتم بما يقوله الناس عليه

    علوم الانسانية لا يكمن ان نثبت عليها قاعدة معينة و لييست مثل العلوم ادقيقه او الطبيعية التي يمكن ان نتحكم بي ظواهرها

    تقبل نقدي هذا

Log in to reply
 

Looks like your connection to OSM Forum was lost, please wait while we try to reconnect.