ּڛــڷــڛــڷــۃ || المسلمون في الأندلس (1)



  • السلام عليكم ورحمة الله

    أسعد الله صباحكم / مسائكم ، أتمنى تكونوا بخير ..

    الحمد لله ، احضرنا لكم سلسلة جديدة بعنوان " المسلمون في الأندلس " سنتحدث في هذه السلسلة إن شآء الله عن فتح المسلمين في الأندلس وحياتهم و سقوطهم هناك بدقة إن شاء الله ..

    alt text

    التجهيز للفتح :

    انطلق المسلمون لفتح بلاد الاندلس بالعهد الأموي سنة 92 هـ / 711 م بقيادة البطل طارق بن زياد و موسى بن نصير رحمهما الله ،
    بجيش أغلبه من البربر ، ويحتوي على عدد كبير من العرب ، واقليات من المسلمين الآخرين ، في المنطقة التي تُعرف الآن بِجبل طارق ،
    ثُمَّ توجَّه شمالًا حيثُ هزم ملك القوط لُذريق ( رودريك ) هزيمةٌ ساحقة في معركة وادي لكة .
    واستمرت حتى سنة 107هـ المُوافقة لِسنة 726م ، و فتح مناطق واسعة من إسپانيا 🇪🇸 و الپُرتُغال 🇵🇹 وجنوب فرنسا 🇫🇷 حاليا .

    بعض اسباب الفتح :

    كان من أسباب فتح الأندلُس إقبال البربر على اعتناق الإسلام بعد فتح المغرب 🇲🇦 و رغبتهم بالجهاد في سبيل الله ،
    وفي نفس الوقت شجَّع والي طنجة الرومي يُليان المُسلمين على مُهاجمة الأندلُس بِسبب خِلافٍ كبيرٍ وقع بينه وبين الملك لُذريق بِسبب اعتداء الأخير على ابنته واغتصابها عندما كانت تُقيم في بلاطه ، وفق ما تتفق عليه **المصادر الإسلاميَّة ،
    ** وكذلك لأنَّ المُسلمين رأوا توجيه جُهود الفتح نحو بلادٍ حضريَّةٍ غنيَّة تُفيد الدولة الأُمويَّة وعُموم المُسلمين ،
    بدل تحويله نحو الواحات و البلاد الصحراويَّة ، و لِرغبتهم في الاستمرار بِنشر الإسلام في البُلدان المُجاورة .

    تمَّ فتح الأندلس خِلال فترةٍ قياسيَّة نسبيًّا ، واعترف المُسلمون بعد خُضوع شبه الجزيرة الأيبيريَّة لهم بِحُقوق النصارى واليهود في إقامة شعائرهم الدينيَّة نظير جزيةٍ سنويَّة ،
    كما هو الحال مع سائر أهالي البلاد المفتوحة من المسيحيين واليهود ، وأقبل مُعظم القوط على اعتناق الإسلام وامتزجوا مع الفاتحين الجُدد، وانسحب قسمٌ آخر منهم نحو الشمال الأيبيري الذي لم يخضع طويلًا لِلمُسلمين .
    عاد قائدا الفتح موسى بن نُصير و طارق بن زياد إلى عاصمة الخِلافة دمشق بِأمرٍ من الخليفة الوليد بن عبد الملك سنة 96هـ المُوافقة لِسنة 714م حيثُ لم يُمارسا أي عملٍ سياسيٍّ أو عسكريٍّ بعد ذلك لِأسبابٍ اختلف فيها المُؤرخون ،
    ولفَّ الغُموض نهاية طارق بن زياد خُصوصًا حيثُ لم يُعرف ما حلَّ به بُعيد وُصوله إلى دمشق .

    الى هنا ينتهي الجزء الأول من سلسلة " المسلمون في الأندلس " أتمنى أن يكون الجزء قد اعجبكم ، جاهزون للإجابة على استفساراتكم بخصوص الجزء .

    شاركـ في انجاز الجزء :

    @siiromar-0 في التقديم .
    @SiiR-NabiloviČ في التنسيق .

    • ما تقييمك للجزء ؟

    في أمان الله و حفظه .


  • Arabic Moderator

    وقت كان العرب لديهم قيمة أعلى من الغرب .

    للأسف تغيرت الأحوال كلياً في وقتنا هذا .

    لكن أتمنى بقادم الأجزاء يكون هناك توسيع في الموضوع ودراسة أكبر .

    لكن يبقى الجزء مميز . شكراً على طرحكم هذا ❤



  • @siir-nabilovič
    جزء مميز لكن نرجو اطالة الاجزاء شوي لكي نستمتع اكثر



  • جزء مميز في مضمونه وجميل في تنسيقه
    اعطيه انا 10/10 ولا تطول في الاجزاء الاخرى دعه مثل هذا الجزء
    استفدت من هذا الجزء والله
    ❤



  • @siiromar-0
    يكون طويل شوي عن هذا