معلومات غريبة عن حيوان القنفذ ..كيف يعيش وماذا يأكل ووسائله المميزة للدفاع عن نفسه


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومستمرين فى النشر ابقو معانا
    الكون مليء بالغرائب والعجائب، وحين نتأمل صنع الله في خلقه ونتفكر في هذا الكون، نجد قدرة الله العظيمة في صنعه للانسان والمخلوقات جميعا، فنتعلم معلومة جديدة ونكتسب خبرات عديدة تمكننا من الاستزادة من المعرفة والعلم، واليوم نبدأ معكم رحلات في الكون العجيب لنتعرف على معلومات غريبة عن الحيوانات، وسوف نبدأ بحيوان القنفذ فتابعوا معنا كي تتعرفوا على معلومات غريبة عن هذا الحيوان ذو الأشواك في هذا المقال عبر موقعكم احلم.

    سمات مميزة للقنفذ
    يعد القنفذ أحد الحيوانات الأليفة، وهو يتبع فصيلة الثدييات، ويتميز بوجود أشواك صلبة تكسو فرائه الناعم تغطي جسمه بالكامل فيما عدا منطقة البطن، ويعيش القنفذ في الجحور، ويتمتع بحاسة شم قوية تجعله يحدد فريسته بسهولة، وهو حيوان ليليُّ لايخرج من جحره إلا أوقات الليل بحثا عن الطعام ويمكنه التجول مسافات كبيرة تبلغ عدة كيلومترات؛ حيث أن رؤيته في النهار ضعيفة لذلك فهو ينام فترة النهار.
    وصف شكل القنفذ
    القنفذ حيوان له رأس بدون رقبة، وله أذنان وأرجل قصار، ذيله قصير، وأنفه طويل، وفمه مستطيل، ويبلغ طوله خمس وعشرون سنتيمترا.

    صغار القنفذ
    مدة حمل أنثى القنفذ حوالي أربعون يوما، بعدها تلد أنثى القنفذ من واحد إلى أربعة صغار، مرة واحدة في السنة، ووقت التكاثر يكون من شهر يوليو إلى شهرسبتمبر. وتولد الصغار عرايا من الشوك والذي ينمو تحت الجلد مثل زوائد رقيقة ناعمة كالحرير، حتى لاتؤذي الأم حين ترضعهم ثم يظهر بعد ساعات من الولادة، وبعد أسبوع تتفتح عيونهم، وبعد أسابيع قليلة تتحول الزوائد إلى أشواك، ويصبحوا قادرين على الأكل بعد ثلاثة أسابيع
    شوك القنفذ
    يعمل شوك القنفذ كحيل دفاعية وقتالية في نفس الوقت، فهو يستخدمه لمواجهة أعدائه إذا اقتربوا منه كالكلاب والثعالب، ويصل عدد الأشواك التي تغطي جسمه نحو عشرون ألف شوكة، إذا فقدت احداها سرعان ما تنموغيرها.

    هل القنفذ حيوان مفترس؟
    بالطبع لا، فالقنفذ حيوان مسالم لايبادر بالقتال، لذلك فهو في كثير من الأحيان يمشي بتعاظم خافضا أشواكه التي تكون مسترخية بين عضلات خاصة تحت جلده.

    خصائص غريبة يتمتع بها القنفذ
    حين تلدغ الأفاعي القنفذ ويسري سُمّها في جسمه فهو يلجأ لحيلة قّدّرها الله له وهي أن يأكل أوراق الزعتر الأخضروبذلك لايتأثر بالسم نهائيا، فسبحان الله الذي علّمه كيف يعيش ويتكيف مع تلك المخاطرالتي قد توشك أن تودي بحياته.
    كما هيّأه الله تعالى أن يتحمل السُم الذي تبلغ قوته خمسون مرة من السم الذي يتحمّله الإنسان.
    حينما يفقد القنفذ بعض من أشواكه القاتلة التي يستخدمها لمواجهة عدوه فإنه يُعوضها بسرعة، فتنمو بدلا من تلك المفقودة، أشواكا جديدة سرعان ماتكون مسنونة وقوية لتساعده على معارك جديدة مع أعدائه.
    كيف يدافع القنفذ عن نفسه؟
    يستطيع القنفذ معاركة الحيّات والأفاعي حيث يُكوّر جسمه ثم يلتقط ذيل الأفعى بفمه فيحدث لها ألما عن طريق أنيابه التي يمكنها تقطيع أي فريسة.
    حين يشعر القنفذ بالخطر مُحدِّق به ويهاجمه حيوان، فهو يبدأ بهز ذيله في وجهه فتندفع الأشواك بقوة مُصوّبة نحوعدوه فتحدث له إصابات، فتحميه من افتراس الحيوانات المفترسة له حتى لو كانت ذئابا أو أسودا فهو قادر على إصابتها في مقتل.
    برغم صغر حجم القنفذ إلا أنه يستطيع مراوغة حيوانات تفوق حجمه أضعافا.
    ومما يدل على مهاراة القنفذ في فن المناورة؛ فحين يتعقبه عدو فهو يجري بسرعة كبيرة أمامه، ثم يقف فجأة ويستديرليجد العدو فاتحا فمه ليأكله فيفاجئه القنفذ بأشواكه التي تصطدم بأسنان عدوه فتُحدث له آلاما قوية بأسنانه.

    القنفذ مسالم شديد النهم
    القنفذ حيوان مسالم فهو لا يبدأ قتالا أومعركة، ولكنه يضطر إلى ذلك حين يهاجمه أعدائه.
    فهو يتكور على نفسه طيلة فصل الشتاء فينام معظم أوقاته، بينما يتجول في الغابات بحثا عن طعام في فصل الصيف. ولكنه يصبح شَرِهاً حين يتناول طعامه؛ فهو يتسلق الأشجار مستخدما مخالبه الحادة، ثم يجلس على فروعها وبعدها يقوم بقًرْض غصون الأشجار ولحائها بنًهَم شديد، مُحْدِثا بذلك ضررا كبيرا في الأشجار، حيث يستطيع القنفذ الواحد القضاء على مائة شجرة في فصل واحد.


  • جيد واصل نفعتنا بهده المعلومات الجيدة انا لم اكن اعرف هده المعلومات من قبل شكرا لك


  • @wadiadidi شكرن اخى

  • Arabic Moderator

    راائع ، واصل 😍🤩🤩



  • @lhabss شكرن اخى