الرواقيون-فلسفة الحياة


  • Arabic Users

    أسعى دائما وراء الإنتصار على نفسي لا على الحظ، و وراء تغيير رغباتي لا نظام العالم و أؤمن عامة أنّ لا شيء خلاف أفكارنا تحت سيطرتنا تماما." روني ديكارت.
    كان الرّواقيون كديكارت واعين بأنّ أغلب الناس يعانون أكثر من غيرهم لأنهم غير قادرين على التحكم بأفكارهم. ماهو غير شائع هو الشخص الذي يتّخذ خطى مدروسة ليعالج هذا الخلل و يقاوم من أجل السيطرة على حواره الداخلي .
    عندما نجد أنفسنا في مواقف صعبة نميل غالبا إلى إلقاء اللّوم على الآخرين و على الوضع الإجتماعي، أو الحاجة المادية، أو الطبقة الإجتماعية، أو القوة، أو الشهرة. لكن لا شكّ في أنّ العالم الخارجي يعرض علينا الكثير من التحديات، لكن محيطنا ليس المحدد الأساسي لعيشنا الكريم. نحن كبشر لنا قوة فريدة. يمكننا أن نخلق السعادة أو التعاسة بغض النظر عن محيطنا. من خلال التفكير فقط يمكننا أن نحوّل محيطا هادئا مسالما إلى جحيم، أو الحصول على السلام الكامل في خضم أسوء المواقف.

    تمنح فلسفة أبيكتيتاس نصائح عمليّة للهرب من القيود التي تسلّط على الذات عبر مسار أفكارنا التعذيبيّة أحيانا.

    "عليك أن تكون شخصا واحدا، سواء كنت جيدا أو سيئا، عليك أن تعمل على مبدئك المسيطر أو على تعاملك مع الأشياء الخارجية، و مارس فنّ ماهو داخلي أو ماهو خارجي، أي إلعب دور الفيلسوف أو اللّافيلسوف."أبيكتيتاس.

    يؤمن أبيكتيتاس أن لكن إنسان خيار. يمكننا أن نختار الطريق العام و توجيه حياتنا نحو الحصول على الماديات و القيم الخارجية كالطبقة الإجتماعية أو يمكننا إختيار طريق الفيلسوف. بالنسبة ليوم أبيكتيتاس، الفلسفة كانت طريقة حياتية كاملة و بالنسبة للرواقيين هي لازمة للتحكم بالعقل. يقول الرواقيون أن الحصول على حياة جيّدة ممكن أكثر بالنسبة للذين يستطيعون التحكم بأفكارهم، لا الوصول إلى مستوى معين من الغنى المادي. السبب الذي جعل الرواقيين يظنون هكذا هو لأنهم يعلمون بأن تحكمنا بالأشياء الخارجية محدود جدا .

    إليك إقتباسات أخرى لإبيكتيتاس قد تغير نظرتك و تعاملك مع الحياة تماما.

    "إن أخبرك أحد أن شخصا قد تحدث عنك بالسوء لا تختلق أعذارا عما قاله عنك، بل أجب:"كان يجهل أخطائي الأخرى و إلا لما ذكر تلك الأخطاء فحسب."


Log in to reply